وظائف

​​​بناء مستقبل وظيفي في القطاع النووي

تقدم الهيئة فرص عمل مغرية لأصحاب المهارات والطامحين لتجربة مهنية متميزة في العمل بالقطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة

نؤمن في الهيئة بالاعتماد على كفاءة موظفينا وفي خلق بيئة عمل إيجابية، وهذا هو السبب في سعينا الحثيث للتفوق في مجال التوظيف والاحتفاظ بالموظفين الموهوبين وصقل مهاراتهم.

بالعمل في الهيئة تستطيع أن تبدأ مسيرة مهنية ناجحة وتساهم في صقل مهاراتك وقدراتك في مجال تخصصك وتوسع، بالتالي، مجال فرصك الوظيفية.

يُرجى الضغط هنا للاطلاع على الوظائف الشاغرة حالياً

يُرجى الضغط هنا لتحميل نموذج الطلب

لماذا العمل في "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية"؟

بعض الأسباب التي تشجعك النظر في خيار العمل معنا

خيار مهني ربما يكون خارج دائرة توقعاتك

من المحتمل أن تكون "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية" هي المكان الأمثل لمهاراتك وهواياتك وأهدافك على الرغم من أن فكرة العمل في مجال الطاقة النووية ربما لا تكون قد خطرت على ذهنك.

لا يُشترط أن تتوفر لدى المتقدمين للعمل بالهيئة خبرة أو تدريب سابق في المجال النووي. إذ أن الهيئة توفر لك فرصة التطوير والتدريب لبناء مستقبل وظيفي ناجح.

الهيئة تبحث عن خبرة كالتي تتمتع بها

إذا كنت تتمتع بخبرة في مجالات الطاقة النووية، فإن الهيئة هي المكان الأمثل لك للمساهمة بخبرتك في لتطوير قطاع الطاقة النووية في الدولة. لكن الخبرة النووية أو الفنية ليست دائماً متطلباً أساسياً للنجاح في العمل بالهيئة.

قد يعتقد كثيرون أن عدم تمتعهم بالخبرة أو المؤهلات العلمية المطلوبة في قطاع الطاقة النووية لا يؤهلهم للعمل لدى الهيئة، لكن الهيئة توفر برامج تدريبية من شأنها سد ثغرات المهارات أو التدريب /الخبرة في الطاقة النووية.

تقوم الهيئة بإعداد برامج تدريبية متخصصة أثناء العمل للأشخاص الذين يتمتعون بخبرات من مختلف المجالات لإعدادهم لاتخاذ مهامهم الوظيفية في مجال الطاقة النووية. فعلى سبيل المثال، قد توفر الهيئة خيار برنامج دراسات عليا في الهندسة النووية لمهندسي الفيزياء غير المتخصصين في الطاقة النووية.

ستتمكن بسرعة من بناء مستقبل وظيفي استثنائي من خلال التدريب الملائم والعمل جنباً إلى جنب مع خبراء ومختصين في مجال الطاقة النووية.

يمكن أيضا لحديثي التخرج الحاصلين على بكالوريوس في العلوم الإنسانية أن يجدوا الوظائف التي تناسبهم في أي من الأقسام الأساسية مثل الاتصالات والموارد البشرية ودراسات حظر الانتشار وغيرها.

إقبل التحدي واستكشف فرص العمل في القطاع النووي في دولة الإمارات !!

العمل بـ"الهيئة الاتحادية للرقابة النووية"

يشتمل العمل في الهيئة الاطّلاع على معلومات وتقنيات ذات طبيعة حساسة، لكنه، خلافاً لما يعتقد البعض، لا يتضمن مخاطر أكثر من تلك التي يمكن التعرض لها في مجالات الأخرى.

عند التحاقك بالعمل في الهيئة، سوف تجد نفسك ضمن فريق عمل يسهل الاندماج معه.

تسعى الهيئة إلى تطوير المستقبل المهني لكافة موظفيها، ونهدف على المدى طويل إلى نقل المعرفة وإعداد جيل من الخبراء من مواطني الدولة.

اقرأ المزيد

المرأة في مجال الطاقة النووية

وصلت المرأة الإماراتية إلى أعلى المناصب القيادية في مجال صناعة القرار في الدولة، وأثبتت جدارتها وكفاءتها في كل مجال. وتنبثق سياسة تمكين المرأة من فلسفة مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، المغفور له – بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حين قال: "لا شيء يسعدني أكثر من رؤية المرأة الإماراتية تأخذ دورها في المجتمع وتحقق المكان اللائق بها... يجب ألا يقف شيء في وجه مسيرة تقدمها. للنساء حق مثل الرجال في أن يتبوأن أعلى المراكز، بما يتناسب مع قدراتهن ومؤهلاتهن."

وانطلاقاً من هذه الرؤية، تؤمن الهيئة إيماناً عميقاً بأهمية دور المرأة الإماراتية في قطاع الطاقة النووية والصورة الإيجابية التي تعكسها مساهماتها في هذه القطاع.

  • هل تجد هذا المحتوى مفيد ؟
  • نعم
  • لا

شكراً على آرائكم

شكرا".. كيف يمكننا تحسينة؟

يرجى كتابة رسالتكم والتأكد من انها أقل من 1000 حرف

تقديم إلغاء