نبذة عن الهيئة‎

أعلى المعايير الدولية للأمان النووي والأمن النووي وحظر الانتشار

تأسست "الهيئة الاتحادية للرقابة النووية" في سبتمبر 2009 لتصبح الجهة الرقابية المسؤولة عن تنظيم القطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً للمرسوم بقانون اتحادي رقم 6 لسنة 2009 في شأن الاستعمالات السلمية للطاقة النووية، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

تعمل الهيئة على حماية الجمهور وحماية العاملين فيها، وحماية البيئة من خلال تطبيق برامج رقابة نووية على الأمان، والأمن، والوقاية من الإشعاعات، والضمانات، وهي برامج تحقق في مجملها الأهداف الرئيسية في عملية الترخيص والتفتيش وفقاً لأفضل الممارسات الدولية. كما تشرف الهيئة كذلك على تطبيق التزامات دولة الإمارات العربية المتحدة بموجب المعاهدات والمواثيق والاتفاقيات الدولية المتعلقة بالقطاع النووي، وتحديد المعايير الإدارية التي تدعم تحقيق التميز في مجالات الرقابة.

وقد حققت الهيئة نجاحاً ملحوظاً في البرنامج النووي السلمي لدولة الإمارات بفضل الشفافية في عملياتها وتكريس جهودها الرامية إلى الاستدامة من خلال بناء قدرات المواطنين الإماراتيين العاملين في في القطاع النووي. علاوة على ذلك، حصلت الهيئة على اعتراف دولي بوصفها هيئة رقابة مختصة وكانت محل إشادة لتعاونها الوثيق مع "الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

تاريخ الهيئة‎

  1. أبريل الإعلان عن السياسة العامة لتطوير برنامج الطاقة النووية السلمية لدولة الإمارات العربية المتحدة

    2008
  2. أبريل دولة الإمارات العربية المتحدة و الوكالة الدولية للطاقة الذرية توقعان البروتوكول الإضافي لإتفاقية الضمانات الشاملة.
    سبتمبر أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، القانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2009 بشأن الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، أي القانون النووي الذي أنشئت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بموجبه

    2009
  3. مارس أصدرت الهيئة الإتحادية للرقابة النووية، ترخيص لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية لاختيار موقع لتشييد مرفق نووي يسمح للمؤسسة تحديد مواقع محتملة لمرافق نووية
    أغسطس وقعت الهيئة الإتحادية للرقابة النووية اتفاقية مع مفوضية الرقابة النووية الأمريكية، تتضمن تبادل المعلومات الفنية والتعاون في مجال الأمان والأمن النووي والقضايا المتعلقة بالضمانات
    أكتوبر أصدرت الهيئة الإتحادية للرقابة النووية أولى لوائحها حول حدود الجرعة الإشعاعية والتحسين الأمثل للوقاية من الإشعاعات بالمرافق النووية

    2010
  4. أبريل تخريج أول دفعة من برنامج تأهيل المفتش
    ديسمبر وقعت الهيئة الإتحادية للرقابة النووية ومفوضية الأمن والسلامة النووية الكورية الجنوبية اتفاقا أكد على التعاون بين الجانبين في مجالات الرقابة النووية

    2011
  5. مايو وقعت الهيئة للرقابة النووية إتفاقية مع هيئة الأمان النووي الفرنسية بهدف تبادل المعلومات الفنية والتعاون في مجال الرقابة على الأمان النووي والوقاية من الإشعاعات
    يوليو الهيئة الإتحادية للرقابة النووية توافق على تشييد محطة الطاقة النووية في براكة

    2012
  6. فبراير أول مواطنة إماراتية تتخرج وتنال درجة ماجستير دولية في الأمان النووي والإشعاعي من برنامج كينز-كايست (KINS-KAIST)

    2013
  7. سبتمبر الهيئة الإتحادية للرقابة النووية توافق على تشييد مفاعلين إضافيين للطاقة النووية في دولة الإمارات العربية المتحدة

    2014
  8. مارس تلقت الهيئة طلب ترخيص التشغيل لوحدتي براكة 1و 2

    2015
  • هل تجد هذا المحتوى مفيد ؟
  • نعم
  • لا

شكراً على آرائكم

شكرا".. كيف يمكننا تحسينة؟

يرجى كتابة رسالتكم والتأكد من انها أقل من 1000 حرف

تقديم إلغاء