الإعداد لمستقبل استثنائي

الإعداد لمستقبل استثنائي

قامت الهيئة بعقد خلوة استراتيجية تحضيرية افتراضية تحت عنوان "معاً لتصور هيئة رائدة" بغرض استعراض أثر استراتيجية الهيئة للفترة 2017-2021 في الرقابة على القطاع النووي في دولة الإمارات العربية المتحدة وإعداد استراتيجية الهيئة لخمس سنوات أخرى 2022-2026، واشتملت هذه الاستراتيجية على تقييم مفصَّل للعوامل الخارجية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والقانونية والبيئية التي تؤثر على مهام ومسؤوليات الهيئة، وتحليل الفرص والتحديات، ومقترح بالحلول الرامية إلى تعزيز قدرة الهيئة على تحقيق رؤيتها لأن تصبح هيئة رقابة نووية رائدة معترف بها عالمياً.

دعمت الخلوة الاستراتيجية للهيئة مشروع الحكومة الإماراتية "تصميم الخمسين عاماً القادمة"، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشكيل ملامح المستقبل وضمان الاستدامة.

اشتملت الخلوة الاستراتيجية للهيئة على مناقشات إضافية حول الخمسين عاماً المقبلة والتخطيط الاستراتيجي للهيئة وفقاً للأولويات المستقبلية لحكومة دولة الإمارات. كما تم تخصيص جزء من الخلوة الاستراتيجية للنقاش في شأن التوجهات المستقبلية المحتملة وتطور الفرص في القطاع النووي.

وتضمنت المحصلة النهائية للخلوة الاستراتيجية خارطة طريق لاستدامة أداء الهيئة في المستقبل القريب وعلى المدى الطويل.